مكة محور التنمية

الملك الذي أمر باستخدام سطح الحرم كمصلى ؟ 

مع كل موسم حج تطلق حزمة مشاريع جديدة تواصل مسيرة التنمية السعودية المتسارعة مثل قطار تضيف عليه التقنيات المحدثه سرعة وهدوء وجودة محكٌمة ،هذه هي الرعاية والأهتمام السعودي بالحرمين الذي اصبح محور الأخبارالعالمية ومدعاة فخر لكل مواطن بل ولكل عربي ومسلم .
  ووراء ذلك مسيرة طويلة أمتدت منذ عهد الملك المؤسس عبدالعزيز الى العهد الحالى الملك سلمان  حيث تولي الدولة السعودية جل اهتمامها بالحرمين واعتبرتها قبلة للتنميتها وعنوان عريض لمسيرة نهضتها  وتحولت المنطقة المركزية في مكة والمدينة  من ارقى المناطق تقدماً وحضارة وتعتبر واجهة حضارية للعالم العربي الاسلامي

واذا ما استعرضنا هذه المسيرة الحافلة نجد انه مرّ على الحرمين \”٣\” توسعات كبيرة وجبارة ، التوسعة الاولى وفيها عدة مراحل بدأت منذ عهد الملك عبدالعزيز ، واستمرت خلال  عهد الملك سعود ثم الملك فيصل وبعده الملك خالد رحمهم الله جميعاً وجزاهم الله عن المسلمين خير الجزاء
التوسعة الثانية بدأت في عهد الملك فهد وامتدت بمراحلها المتعددة  الى عهد الملك عبدالله الذي دشن التوسعة الثالثة الكبرى الى هذا الوقت عهد الملك سلمان حفظه الله ولا زالت مراحلها مستمرة

هناك تقليد ملكي يتمثل في وضع بصمة خاصة لكل ملك سعودي فهناك مثلا. توسعة الملك فهد وتوسعة الملك عبدالله منطقة الشامية وتوسعة الملك سلمان وهكذا ،  تنافس وتسابق على اشرف مهمة حتى انه اصبح اسمى مهام الملك هو ان يكون خادماً للحرمين الشريفين
وترسخت هذة الخدمة حتى اضحت منهجاً وطنياً يسرى في دماء كل السعوديين الذين يباشرون اعمالهم في مواسم الحج والعمرة .
من الإشارات التي يجب ان نتوقف عندها قليلاً هي استخدام سطح المسجد الحرام كمصلى لأول مره كان ذلك في عهد الملك فهد وتحديداً عام ١٤٠٦هـ ليستوعب حوالي ٩٠ الف مصلي .
كما تم تشييد جسور الجمرات في عهد الملك عبدالله التي ساهمت في انسيابية حركة الحجيج  في اداء شعيرة الرمي بكل يسر وسهولة في وقت ومكان واحد .

ثم انشاء شبكة قطارات المشاعر التي أحدثت نقلة نوعية في حركة السير ومشروع قطار الحرمين الذي افتتحه مؤخراً خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان الذي تم في عهده ايضاً التحول التقني ولا زال المسار التنموي يسابق الزمن منطلقا في تحويل خدمات الحجاج الى تطبيقات الكترونية ميسره تضع الحاج في عين الأهتمام والرعاية منذ دخوله الى حين عودته لبلده واهله وهو يروي لهم دهشته من تقدم الخدمات التي تضفي على هيبة المكان بعداً حضارياً ببصمة سعودية

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s