النار فاكهة الشتاء

 لولا برد الشتاء لما استمتعنا بالدفئ.

ولولاه ايضاً ما كان لشبّة النار مزاج ولجلسة الخيام ذوق وللسهر مساء جميل .
فيه يفوح عبق القهوة وتحكى القصص وتروى القصائد على أطراف الجمر وتحلو الأحاديث الدافئة.
في الشتاء يعانق السحاب الثرى ويهطل الندى الذي يبلل الجفاف ويروي الأديم وتسيل أنهار الحياة وتزهر ورود الربيع وتصدح عصافير الأفراح بتباشير الأمطار .
لياليه الطويلة تحرّض على الوصال وتوقد المشاعر حتى تذيب جليد العواطف وتكسر الجمود .

الشتاء


اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s