مكة قبلة إدارية

  دائماً أرى مكة نموذج يحتذى به  في نهضتها وإدارتها وحضورها في المشهد الوطني كمنطقة إدارية  تحمل لوحات عدة في ريادتها من ذلك منطقتها المركزية واستخدامها التطبيقات التقنية في أداء المشاعر وكذلك قطاراتها وموانئها وعكاظها فخطاها نحو التقدم لا تتوقف .

كل يوم تشرق بفعالية تحفز الإبداع وتنبض بالعطاء تكافئ وتحاسب وتمنح جائزة وتحرك الراكد ومن حسن التوفيق انها حظيت بسيد الشعر والإدارة الأمير خالدالفيصل محرك الإبداع ومشعل النور حتى أضاء طرقاتها ورسم اتجاهاتها وتولى عنايتها .

عُجبت في إختياره مدير معهد الإدارة العامة السابق د مشبب القحطاني وتكليفه وكيلاً للإمارة ومكة تستحق كل هذا الأهتمام فمدرستها الإدارية ولاّدة للكفاءات وعاشقة للتحدّيات.

أوضح توصيف  لها انها تشبه ساعتها في دقتها وجمالها وشموخها .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s