سمعني صوتك

 يحدثني ابني (سعود) عن هاشتاق عربي ضد قضية فلسطين بحجة سوء ما يبدو لنا من بعضهم ويحاول ذلك الوسم التأثير السلبي وعدم التعاطف ومحاولة تحييد القضية في أضيق نطاق والمثير ان من يغرد في الوسم يحضى برتويت من حساب مسؤليين في الحكومة الأسرائيلي مما يؤكد اهتمامهم على أعلى مستوى من تغريدات لا نرى لها أهمية مما يتوجب ان نستشعر بأهمية الكلمة فمهما كانت بسيطة الا انها تشكل القطرة التي يسيل منها الوادي فلا تحقرن من المعروف شيئا فهذه الكلمة تشكل الرأي العام وتقود التوجهات الدولية وتؤثر على مسار القضايا.

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s